شهر رمضان الكريم – نصائح غذائية لكي يكون هذا الشهر شهر ثواب، راحة وصحة

للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه. ما أجمل هذه الجمل عند قرأتها. لكن هل صيام رمضان متساوي عند كل الصائمين؟ أم يختلف من تعب وجهد من شخص إلى أخر وذلك حسب الغذاء وغيره من أسباب؟

بعد أذان المغرب كم هو من منظر ولحظات جميلة للأفطار الجماعي وخصوصاً بين العائلة الواحدة، لكن وللأسف ينسى الكثير منا، وهذا من شدة الجوع، ماهو مضر وما هو مفيد للصحة في شهر رمضان، حيث نرى الكثير يأكلون ويبالغون في تناول الدهون والسكريات دون أن يشعروا بذلك. وبدل اغتناء فرصة هذا الشهر المبارك للتخفيف من الوزن نرى الكثير عند حلول العيد قد ازدادوا وزناً. سوف نحاول هنا إعطاء بعد النصائح للأخوة والأخوات لإنجاح الصيام دون تعب وشقاء، عليكم فقط الأخذ بالنصائح وصبر من عند الله تعالى.

عند السحور من الأفضل تناول البيض، جبنة، حليب، خبز، خضار وفواكه(خصوصاً بعض التمور والموز)، كما يدعي الخبراء. لكن على الصائمين عدم المبالغة في السحور وتناول ما يزيد عن طاقة وحاجة الجسم، لأن السحور المثالي والمناسب يساعد الصائمين على التحمل وعدم الشعور بالجوع طوال اليوم.

وكما ينصح الخبراء وغيرهم من علماء الغذاء فإنه من الأفضل القعود على مائدة الإفطار والبدء في وجبة متواضعة وهذا من سنن النبي (ص)، التي هي عبارة عن بضع حبات من التمر وأيضاً شرب الماء مع قليل من الخضار (كالسلطة) والخبز. بعدها، أي على الأقل بعد نصف ساعة(أو حتى بعد صلاة التراويح) البدء في الوجبات الكبيرة، وبعدها بساعة يمكنكم الإستمتاع بالفواكه. يجب عدم تثقيل المعدة بعد الصيام مباشرة بالطعام، لكن وللأسف لا أحد يأخذ بهذه النصيحة.

إذا لم تؤخذ النصيحة وتطبق فلا غرابة بظهور صداع في الرأس، مشاكل في المعدة وأوجاع في البطن، تغير في ضغط الدم ودقات القلب، بالإضافة إلى زيادة في الوزن بدل انخفاضه.

بالأخص على النساء الحوامل الإبتعاد عن الصوم وخصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل، لأن هناك إزدياد إحتمال إصابة الجنين في إعاقة أو خلل لا سمح الله. مع أن ديننا الحنيف يسمح للمرضى وغيرهم بعدم الصوم لكن وحسب الاحصائيات فإن القليل من النساء الحوامل يستغنون عن الصوم أما الأكثرية فيصومون وهذا يشكل خطر على الجنين وخصوصاً في فصل الصيف مثل هذا العام، لأن فترة الصيام طويلة جداً وعلى الجنن أن لا يحرم من الطعام.

هناك دراسة أمريكية اجريت على النساء المسلمات في أمريكا، تدعي أن نسبة إرتفاع خطر إصابة الجنين بالتشوهات واعاقات قد تصل إلى ٢٠ في المئة، إذا قامت المرأة الحمل بالصيام في الأشهر الأولى وبقي الجنين لفترة طويلة دون ماء أو طعام.
ولا ننسى أخي الصائم وأختي الصائمة أن الإسلام دين يسر وليس عسر.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *