عشرة أغذية لحياة اطول وصحية أكثر – فوائد الموز

يحتوي الموز على الكثير من العناصر والمكونات الهامة لصحة الجسم. بالمقارنة مع التفاح، يحتوي الموز على أربعة أضعاف من البروتين، وضعفين من كمية كربوهيدرات، خمسة أضعاف من الفيتامين A والحديد. لكن هذا لا يعني أنه مفيد اكثر من التفاح، لكل فاكهة ميزة خاصة. كما يحتوي الموز على كميات جيدة من الفيتامين B والألياف.

الألياف الموجودة في الموز تحتوي على ثلاثة سكريات طبيعية: السكروز (سكر القصب) وسكر الفواكه والجلوكوز. وبالتالي يمد الموز الجسم بالطاقة اللازمة وبشكل سريع وعلى مدى طويل أيضاً. وقد أظهرت بعض الدراسات ان تناول موزين يمد الجسم بالطاقة الكافية للقيام بعمل شاق أو رياضة معينة لمدة ٩٠ دقيقة دون تعب. ولا غرابة في ذلك، حيث نرى الكثير من الرياضيين يقومون بتناول الموز في فترات الإستراحة.

الموز ليست مجرد مورد للطاقة فحسب، حيث يحتوي على مكونات أخرى كثيرة التي تقوم بعض الأمراض أو تخفف علينا عناءه على الأقل.

إرتفاع ضغط الدم:

يحتوي الموز على كمية عالية جدا من البوتاسيوم (الهام لنمو العضلات والتوازن المائي في الجسم) والقليل من الملح. وهذه الكمية العالية من البوتاسيوم جيدة ومفيدة جداً للتخفيف من إرتفاع ضغط الدم.

مشاكل في القلب:

كشفت بعض الدراسات أيضاً أن الموز يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية. إذا قلت كمية البوتاسيوم في الجسم يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل في القلب، الضعف والتعب. وينبغي على الأشخاص الذين يتناولون الطعام المالح امداد جسمهم بكميات وافية من البوتاسيوم، لكي تكون هناك توازن في تركيز الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم.

مشاكل في الهضم والمعدة:

وينطبق الشيء نفسه على الأشخاص الذين يعانون من الاسهال. حيث يعمل الموز على تعويض الجسم بالعناصر اللازمة و إرجاع تركيزاتها بسرعة إلى مستوياتها العادية. ليس فقط بعد الإصابة بالإسهال وانما في فترة الإصابة أيضاً، حيث يساعد الموز في الشفاء من أمراض المعدة ويخفف من الإسهال. حتى في حالات الحرقة أو عسر الهضم في المعدة فالموز قادر على المساعدة في الكثير من مشاكل المعدة.

وقد أظهرت الدراسات أن تناول موزة واحدة فقط تغطي تقريباً ١٩ في المئة من الاحتياجات اليومية للجسم. لكن ينبغي أن لا تكون هذه المعلومات حافزا لتناول كميات كبيرة من الموز يومياً. ثلاث موزات كافيا لضمان تحسن في وعكة صحية ما.

البعض لا يحب الموز لأنها تنضج بسرعة وتتغير لونها، لكن هذا لا يعني أنها غير صالحة للأكل كما يعتقد بعض الناس، لكن بهذا التغير في اللون(من الأصفر الى البني) تزداد نسبة السكر في الموز وتصبح طعمها حلوة اكثر. لكن بإمكانكم وضع الموز في الثلاجة أو البراد للحفاظ على متانة الموز، حتى وإن تغير لون القشرة فإن الفاكهة تحافظ على متانتها، لكن لا ينصح بوضع الموز وهو أخضر اللون في الثلاجة لأنه قابل للتعفن.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *