عشرة اعوام حياة أطول بفضل غذاء صحي والرياضة

بعد دراسة بيانات ل- ٢٥٠٠٠ شخص استنتجت هذه الدراسة التي قامت بها جامعة كامبريدج أن الإقلاع عن التدخين وتحسين التغذية والنشاط البدني تساعد على العيش عشرة سنوات أطول دون الإصابة بأمراض خطيرة.

نتائج هذه الدراسة شجعت الحكومة البريطانية إلى إتخاذ بعض الإجراءات تهدف إلى تشجيع السكان على تغيير نمط حياتهم يعتمد على غذاء صحي وممارسة أكثر للرياضة. الدراسة قامت بالإطلاع على نتائج بحوث الجمعية الأوروبية للسرطان (EPIC) وأيضاً بإشراك ٢٥٦٦٣ من الرجال والنساء تراوحت اعمارهم بين ٤٥ و ٧٩ عاماً تم مراقبة نظامهم الغذائي لديهم وأيضاً حياتهم العامة.

كان على المشاركين إملاء استبيانات كاملة التي تمت فحصها من قبل فريق العمل والممرضين. النتائج أظهرت أن تناول الفواكه والخضار بشكل ثلاث مرات في اليوم على الأقل قد يزيد من حياة صحية قد تصل إلى ثلاث سنوات، والتخلي عن التدخين قد يزيد من حياة صحية أطول قد تصل إلى ٤-٥ سنوات، أما زيادة النشاط البدني ولو حتى بشكل طفيف قد يحقق حياة صحية لفترة ثلاث سنوات.

يتعلق النشاط البدني بطبيعة عمل الشخص إن كان يعمل في المكتب أم يطلب عمله المزيد من الحركة أو الجهاد البدني. الدراسة تنصح الموظفين في المكتب مثلاً بممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة ساعة. أما الأشخاص الذين يتحركون أثناء عملهم فبإمكانهم ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يومياً فقط. أما الممرضات على سبيل المثال فلا يحتجن بشكل ضروري على الرياضة أو جهاد بدني إضافي.

المصدر:
University of Cambridge

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *