فوائد التفاح للتنفس – ما هو تأثير الموز على الرئتين و تأثير الطماطم

هل تعلم أنه هناك فوائد التفاح للتنفس وأن تأثير الموز على الرئتين كبير أيضاً و الأقوى هو تأثير الطماطم على وظيفة الرئتين؟ اليكم هذا التقرير.
اتباع نظام غذائي صحي مؤلف من التفاح والموز والطماطم يعزز من قدرات التنفس ويحافظ على مستوى وظيفة الرئتين من التدهور نتيجة التقدم بالعمر.
وفقا لدراسة نشرت في المجلة التنفسية الأوروبية أنه من أجل الحفاظ على المستوى الجيد لوظيفة الرئتين يجب عدم الإستغناء عن تناول التفاح والموز والطماطم (البندورة).
بسبب التأثير الإيجابي لهذه الأغذية على الرئتين حتى عند الأشخاص الذين تخلوا عن التدخين.

جميع البشر يعانون من انخفاض تدريجي في قدرة التنفس والزفير في الثانية الواحدة وسعة الهواء داخل الرئتين إعتباراً من السن ٣٠ عاما.
هذه الدراسة عملت على مراقبة هاتين الخاصتين من وظائف الرئة بانتظام بإشراك ٦٨٠ شخص من المملكة المتحدة والنرويج وألمانيا.
الدراسة بدأت عام ١٩٩٠ وقامت بنشر بيانات غذائية مفصلة عن المشاركين ومدى تأثير الأغذية على هاتين الوظيفتين.


فوائد التفاح للتنفس – ما هو تأثير الموز على الرئتين

استنتجت الدراسة أن زيادة في استهلاك التفاح والموز والطماطم (البندورة) كانت نتيجته انخفاضاً بطيئاً في وظائف الرئة.
بمقارنة النتائج مع الذين لم يتناولوا كميات كافية من هذه التفاح و الموز و الطماطم كانت وظيفة الرئتين منخفضة بشكل أكبر عند المجموعة الثانية.

تأثير الطماطم أقوى

وأفادت التقارير أن تأثير التفاح والموز عمل على رفع وظيفة الرئتين بمقدار ٣٫٥٩ مل في السنة لقدرة التنفس إلى ٣٫٦٩ مل سعة الهواء داخل الرئتين.
أما تأثير استهلاك الطماطم (البندورة) كان أقوى حيث كان مقدار التأثير ٤٫٥ مل في السنة.

التأثير عند المقلعين عن التدخين

وأظهرت التحليلات أن أكبر فائدة تحققت عند المدخنين السابقين، حيث بينت النتائج أن إستعادة الرئتين لوظيفتها والحد من تدهورها كان عند المدخنين السابقين الذين تناولوا بكميات جيدة التفاح والموز وخصوصاً الطماطم.
حيث أدت إلى تحسين مستويات وظائف الرئة على مدى ١٠ سنوات ٨٠ مل.

المشرف على الدراسة يقول أن التأثير الوقائي لهذه الأغذية تعود على الفلافونويد، التي لها تأثير مضاد للأكسدة.
الطماطم بشكل خاص غني بالليكوبين الذي ينتمي إلى الكاروتينات.
هذه الأطعمة يمكن أن تساعد المدخنين المقلعين في إصلاح ما تدهور وظيفة الرئتين بعد التوقف عن التدخين طبعاً.

المصدر
European Respiratory Journal

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *