فوائد العسل – اغذية للوقاية من نزلات البرد

يستخدم العسل ومنذ قرون كعلاج لنزلات البرد. يوم بعد يوم تظهر دراسة جديدة تثبت لنا فوائده ضد أمراض وأعراض عديدة وخصوصاً نزلات البرد والزكام.

إقترب وقت السعال ونزلات البرد والتهاب الحلق وغيرها من امراض الشتاء، هناك إحصائية (غير دقيقة) تقول أن كل شخص يصاب مرتين أو ثلاث مرات في السنة بنزلة برد وبالزكام لكن على درجات متفاوتة. اكثر من ٥٠٪ من المصابين يحبذون العلاج المنزلي الطبيعي والذي لا ينقص منه العسل. ما هو دور العسل في علاج نزلة البرد وكيف يمكنه السيطرة على أعراض هذا المرض؟

طريقة تناول العسل:

تجنب تسخين العسل أو وضعه في شاي أو حليب ساخن جداً، لأن الحرارة تعمل على إتلاف الأنزيمات التي تقوي الجهاز المناعي وبالتالي لا نستفيد من فوائده. لذلك ينصح بتناوله لوحده بملعقة أو على قطعة خبز. أو اضافته إلى حليب أو شاي تكون حرارته أقل من ٣٠ درجة.

تأثير العسل على المرض:

علماء من ويلز وسويسرا قاموا باكتشاف أسرار العسل جديدة، العسل يحتوي بالإضافة إلى العديد من المكونات الهامة على: حامض الغلوكونيك Gluconic acid، بيروكسيد الهيدروجين Hydrogen peroxide ومضادات الميكروبات الانهيبين Inhibins.

حامض الغلوكونيك هو المسؤول عن البيئة الحمضية فيه، لمنع العديد من الجراثيم والميكربات من التكاثر. بيروكسيد الهيدروجين يعمل على تقويض عملية الأيض والاستقلاب لجرثومة المرض. أما مضادات الميكروبات الانهيبين هي مجموعة من مضادت للالتهابات، مثل الليزوزيم، الفلافونويد والأحماض العطرية.
وبالإضافة إلى هذه المكونات يقوم العسل ونظراً لارتفاع والمحتوى العالي من السكر بسحب الماء من الجراثيم مما يؤدي إلى جفافها وموتها.

العسل له فائدة كبيرة عند نزلات البرد والزكام وخصوصاً عند السعال (السعال الجاف)، حيث يساعد في القضاء على البكتيريا، ويعتقد الكثير من الخبراء أن العسل افضل من دواء السعال التقليدي.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *