فوائد تناول الجبن – تناول الجبن يحمي الأوعية الدموية من التلف بسبب الإفراط في تناول الملح

وفقًا لدراسة أجرتها جامعة ولاية بنسلفانيا فإن فوائد تناول الجبن يمكن أن تكون مهمة لصحة الشرايين.
مضادات الأكسدة الموجودة بشكل طبيعي في الجبن يمكن أن تساعد في حماية الأوعية الدموية من التلف الناتج عن المستويات العالية من الملح في الطعام.

وجد باحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا (PennState) في بيان أنه في البالغين الذين تناولوا الصوديوم بشكل متزايد ظهرت عندهم خلل في الأوعية الدموية.
لكن عندما يستهلك نفس البالغين أربع حصص من الجبن يوميًا لم يلاحظ هذا التأثير السلبي الشرايين لديهم.

فوائد تناول الجبن

قالت المسؤولة عن الدراسة إن هذه النتائج يمكن أن تساعد الناس على تناول الأطعمة اللذيذة مع تقليل خطر تناول الكثير من الملح في نظامهم الغذائي.
وأن “هناك الكثير من الضغط لتقليل الصوديوم من الطعام لكن الأمر صعب بالنسبة لكثير من الناس”.
“قد تكون استراتيجية بديلة لدمج المزيد من منتجات الألبان مثل الجبن في النظام الغذائي للحد من مخاطر القلب والأوعية الدموية وتحسين صحة الأوعية دون تقليل الصوديوم.”

تحسين صحة القلب

في حين أن الصوديوم معدن مهم للجسم البشري بجرعات صغيرة يعتقد الباحثون أن الكثير من الصوديوم الغذائي يرتبط بعوامل الخطر القلبية الوعائية مثل ارتفاع ضغط الدم.
توصي جمعية القلب الأمريكية تناول بما لا يزيد عن ٢٣٠٠ ملليغرام (ملغ) من الصوديوم يوميًا. حيث تبلغ الكمية المثالية لمعظم البالغين حوالي ١٥٠٠ ملغ.

وفقا لمسؤول الدراسة أظهرت الأبحاث السابقة وجود علاقة بين استهلاك الألبان حتى الجبن الغني بالصوديوم وتحسين صحة القلب.
وقال: “أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون عددًا من الجبن الموصى بها يوميًا عادة ما يكون لديهم انخفاض في ضغط الدم وتحسن في صحة القلب والأوعية الدموية عمومًا”.
“أردنا أن ننظر عن كثب في هذه العلاقات ونفحص بعض الآليات الدقيقة للجبن المؤثرة على صحة القلب”.

قام الباحثون بإشراك ١١ شخصًا بالغًا من أجل الدراسة. اتبع كل منهم أربعة وجبات مختلفة لمدة ثمانية أيام.
– الوجبة الأولى نظام منخفض الصوديوم مع عدم وجود منتجات الألبان.
– الوجبة الثانية نظام منخفض الصوديوم مع نسبة عالية من الجبن.
– الوجبة الثالثة نظام غذائي غني بالصوديوم وخالي من منتجات الألبان.
– الوجبة الرابعة نظام غذائي غني بالصوديوم والجبن.

استهلك المشاركون في الوجبات الغذائية منخفضة الصوديوم ١٥٠٠ ملغ من الملح يوميًا.
بينما احتوت الوجبات عالية الصوديوم على ٥٥٠٠ ملغ من الملح يوميًا.
وشملت الوجبات الغذائية للجبن ١٧٠ جرامًا أو حوالي أربع حصص من الأجبان المختلفة يوميًا.
بعد أسبوع تم فحص شرايين المشاركين من جديد.

قام الباحثون باستخدام عقار أستيل كولين الذي يشير إلى إسترخاء الأوعية الدموية.
كما أجرى المشاركون قياسات ضغط الدم وقدموا عينة بول للتأكد من أنهم استهلكوا الكمية المناسبة من الملح طوال الأسبوع.

مضادات الأكسدة تسهم في التأثير الإيجابي
وجد الباحثون أن الأوعية الدموية للمشاركين لم تتفاعل مع الأسيتيل كولين بعد أسبوع مع النظام الغذائي الغني بالصوديوم بدون جبن.
على العكس عند النظام الغذائي الغني بالصوديوم والجبن.

تشير البيانات إلى أن مضادات الأكسدة في الجبن قد تكون عاملا مساهما.
“هناك أدلة علمية على أن العناصر الغذائية المعتمدة على الحليب وخاصة الببتيدات، التي تتشكل أثناء هضم بروتينات الحليب لها خصائص مفيدة مضادة للأكسدة.
هذا يعني أنها يمكن أن تعترض هذه الجزيئات المؤكسدة وتحميها من آثارها الفسيولوجية الضارة.”

المصدر:


Pennsylvania State University: Eating cheese may offset blood vessel damage from salt, (Abruf: 21.09.2019), Pennsylvania State University

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!