فوائد شراب التمر – دراسة تثبت أنه مضاد طبيعي ضد البكتيريا والجراثيم

تبدو أن فوائد شراب التمر مهمة بالنسبة لهذه الدراسة التي اثبتت أن شراب(سيروب) التمر مفيد جدا للجسم ويعمل تماماً كمضاد للجراثيم والبكتيريا. فوائد شراب التمر ليست جديدة بل معروفة منذ قرون عدة لما يحتويه التمر على مواد وعناصر حيوية مفيدة جداً للجسم، بالإضافة إلى إستخدامه أيضاً في المطبخ.
دراسة إنجليزية اظهرت أن هذا الشراب قد يكون علاجا ممتازا ضد الفيروسات يقتل أنواع عديدة من البكتيريا حتى بشكل أسرع في التأثير من بعض أنواع العسل، هذه الدراسة عرضت في الاجتماع السنوي لجمعية علم الأحياء الدقيقة في برمنغهام.

فوائد شرب التمر – دواء مضاد للجراثيم

اكتشف العلماء الآن فائدة صحية خاصة جدا في شراب التمر ويعتبرون الشراب كأنه مضاد حيوي فعال ضد الجراثيم، حيث أظهر فريق البحث بقيادة هاجر طالب من جامعة كارديف متروبوليتان أن شراب التمر قادر على منع نمو وإنتشار البكتيريا بشكل فعال.
في سلسلة من التجارب إكتشف الفريق أن شراب التمر المصنوع تقليديا (في العراق) بإمكانه مقاومة ومكافحة بكتيريات مختلفة مسببة للأمراض.
بعد ست ساعات فقط، أظهر شراب التمر تأثيره ضد الجراثيم بشكل كامل بزمن أسرع حتى من تأثير بعض أنواع العسل مثل عسل المانوكا المعروف بتأثيره على الجراثيم.

نتائج البحث كانت مفاجئة للفريق حيث لاحظ الفريق كي أثر الشراب في الحد من نمو جميع السلالات البكتيرية العدوانية بشكل كبير، بما في ذلك المكورات العنقودية الذهبية (مثل التهابات قيحية الجلد)، والإشريكية القولونية المسببة للأمراض (مثل الالتهابات المعوية). وضد العديد من الإلتهابات مثل الزائفة الزنجارية (التهابات الجرح).
سيب هذا التأثير الكبير للشراب على حسب فريق البحث بقيادة هاجر طالب هو بسبب وجود مواد كيميائية نباتية مضادة للأكسدة (البوليفينول)،هذه المواد تتشكل بشكل طبيعي خلال نضج الثمرة.

طريقة التحضير:

يذكر أن شراب التمر يمكن تحضيره في البيت بشكل سهل جداً. يتم خلط التمر الخالي من البذور مع الماء أو عصير البرتقال الطازج ومن ثم يتم خلطه بالآلة حتى يصبح شراب لزج مثل العسل. التمر يجب أن يكون تمر اًطازجاً غير مخلوط بالسكر.

المصدر:
Taleb, H et al., „Date syrup shows promise for fighting bacterial infections”, März 2015, Society for General Microbiology, Annual Conference 2015

التصنيفات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *