قسط كاف من النوم يقلل من خطر الإصابة بالنوبة القلبية بشكل ملحوظ

سبع ساعات أو أكثر من النوم في الليلة الواحدة تحسن في أداء وصحة القلب بشكل واضح. هذه نتيجة دراسة قام بها المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة في جامعة فاغينينغين.

ووفقا للدراسة الكبيرة قامت النصائح الصحية مثل ممارسة التمارين الرياضية، وإتباع نظام غذائي صحي، والإستغناء عن الكحول والتدخين في التقليل من عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب أو السكتة الدماغية، ولكن يمكن من التقليل من حالات الوفاة أو بعبارة اخرى تأخيرها أكثر من خلال النوم الكافي بسبب تأثيرها الكبير على صحة الإنسان، كما ذكرته هيئة الاذاعة البريطانية ب ب سي عن الدراسة التي نشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائي.

حلل العلماء بيانات لأكثر من ١٤٠٠٠ لمرضى القلب والسكتة الدماغية من الرجال والنساء لأكثر من عشرة اعوام، في نهاية الدراسة أصيب حوالي ٦٠٠ مشارك بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، توفي منهم ١٢٩ مريض. وتظهر الدراسة أن إتباع حياة صحية النصائح الصحية كممارسة الرياضة وتناول أغذية صحية والإستغناء عن الكحول والتدخين يقلل من إحتمال خطر الوفاة بأمراض القلب الوعائية بنسبة ٥٧٪ في المئة ومن خطر إحتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بنسبة ٦٧٪ في المئة.

لكن الدراسة أوضحت أنه إن كان مع إتباع النصائح الصحية الأربعة المذكورة نوم كافي بشكل سبع ساعات أو اكثر في اليوم قل إحتمال الإصابة بأمراض القلب الوعائية (تصلب الشرايين وغيرها) بنسبة ٦٣٪ في المئة وإنخفض خطر إحتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بنسبة ٨٣٪ في المئة.

كما ذكر العلماء أن دراسات أخرى سابقة أكدت على علاقة قلة النوم مع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لكن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي عملت على دراسة النصائح الصحية الأربعة و تأثير عدد ساعات النوم للإنسان. ويشير العلماء أنه كان بالإمكان نظرياً خفض و تأخير عدد حالات الوفاة بين ١٢٩ من المتوفيين بإتباع النصائح الأربعة مع نوم كافي بنسبة ٥٧٪ في المئة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *