كيف نحمي قوة البصر؟ ما هو دور الخضار في تقوية البصر وحماية العين؟

كل طفل يعرف أن الجزر جيد للبصر والعيون، لكن العلماء وجدوا أن هناك خضروات أفضل بكثير بالنسبة لصحة العينين من الجزر.
القرنبيط أو اللفت أو الملفوف الأخضر جيد للعين وخاصة للحفاظ على قوة الرؤية، هذا ما وجده علماء من جامعة يينا الألمانية. يساعد القرنبيط أو اللفت في حماية العين من الإصابة بمرض يدعى التنكس القرنية أو الضمور البقعي المرتبط بتقدم السن حيث تقوم مكونات موجودة في القرنبيط بمنع وابطاء تطور المرض وخصوصاً لوتين وزياكسانثين، التي تكثر في هذه الخضار الورقية.

هذه المكونات لها أهمية بالغة للعين، حيث تساهم في إنشاء البقعة والمعروفة باسم البقعة الصفراء وهي أشد النقطة للرؤية على الشبكية. حجمها لا يتجاوز ١٫٥ ملليمتر وتحتوي على نسبة عالية من الصباغ البقعي كما يقوله مدير قسم العيون في مستشفى جامعة في يينا ينس دوكزينسكي. كان يظن العلماء أن الصباغ البقعي يتكون من بيتا كاروتين الذي يتوفر بكمية كبيرة في الجزر لكن البقعة الصفراء كما اكتشفه العلماء تحتوي أساسا لوتين وزياكسانثين، التي تتواجد بكميات كبيرة في الخضار الورقية الخضراء كالقرنبيط والملفوف الأخضر والبروكولي والسبانخ وجرجير (Rucola) كما يقول المدير. تعد الوتين والوزياكسانثين من مشتقات البيتا كاروتين، لذلك كان صحيحا القول أن الجزر جيد أيضاً للعيون.

يقول المدير أنه ينبغي على الإنسان البالغ تناول خمسة ملليغرامات من اللوتين يوميا للحفاظ على صحة العين، أما المرضى الذين يعانون من تغيرات البقعي (الضمور البقعي) يحتاجون إلى حوالي ١٠ ملليغرام في اليوم. وهذا ما قد يتم السهل الحصول عليه عند تناول فقط ١٠٠ إلى ١٥٠ غرام من السبانخ واللفت أو القرنبيط في اليوم. وبالمقارنة مع الجزر يتوجب على الإنسان للحصول على نفس كمية الوتين والوزياكسانثين تناول أكثر من كيلوغرام واحد من الجزر في اليوم الواحد أو تناول ٣٠ برتقالة في اليوم الواحد كما يقول الباحث والمدير.

تناول الطعام المتوازن مهم:

العناية والحفاظ على صحة العين ضروري في جميع مراحل الحياة. كبار السن فوق ٥٠ من العمر يعانون غالبا من الضمور البقعي، واحد من كل خمسة أشخاص فوق العمر ٦٥ عام وواحد من كل ثلاثة أشخاص فوق ٨٠ عام مصابون بالضمور البقعي، حيث تصاب شبكية العين في المنتصف وتنشأ مادة رمادية اللون كما تظهر أيضاً خطوط غير واضحة.

بشكل عام إتباع الإنسان نظام غذائي صحي ومتوازن مهم جداً للعيون. بعض التوصيات الصادرة عن جمعية التغذية الألمانية تقول أن العديد من الدراسات أظهرت أنه إذا كان للشخص نظام غذائي صحي تحصل العين على جميع المكونات الذي يحتاجه. إتباع نظام غذائي صحي مهم جداً لأن جسم الإنسان وحده لا يستطيع تأمين أو إنتاج المكونات لإعادة بناء مستمرة للبقعة والشبكية، هذه المكونات يمكن الحصول عليها فقط من الغذاء. بالإضافة إلى لوتين وزياكسانثين هناك أيضاً اوميغا ٣ الأحماض الدهنية الغير مشبعة التي تحمي شبكية العين. حيث اكدت دراسة في الولايات المتحدة من العام ٢٠١١ أن الأشخاص الذين يستهلكون الأسماك وزيته انخفضت عندهم بشكل ملحوظ مخاطر الإصابة وتطور الضمور البقعي. للمزيد من هذه الدراسة:أوميغا ٣ ودورها في صحة العين.

صحة العين وقوة النظر:

الدكتور والمدير في قسم العيون يتابع وقول أن صحة العين لا يمكن فقط حمايتها عن طريق الغذاء، لأن هناك أمراض في العين تنشأ نتيجة عامل الوراثة كمرض الزرق. الأشخاص الذين يرغبون بالحفاظ على قوة البصر وصحة العين ليس عليهم اتباع نظام غذائي متوازن فحسب بل القيام أيضاً ببعض الأمور لسلامة العين كالاسترخاء بعض قرائة طويلة، كما من الواجب أيضاً إجراء بعض التمارين البسيطة للعين وخصوصاً للأشخاص الذين يعملون كثيراً أمام شاشة الكمبيوتر وذلك بتدريب العين على النظر إلى مسافات بعيدة من فترة إلى اخرى. ومن العوامل التي لا تساعد في حماية العين التدخين والسمنة، حيث اكد الدكتور أن خطر الإصابة بالضمور البقعي يزداد بنسبة ثلاثة أضعاف عند المدخنين.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *