كيف نساعد أطفالنا البدناء على التنحيف وتخفيض الوزن؟

علماء من جامعة غلاسغو الاسكتلندية استنتجوا من دراسة قاموا بها، أن الرياضة المقدمة والمنصوح بها للكبار والبالغين، والتي تقوم على ممارسة الرياضة ثلاث مرات في الإسبوع على الأقل حيث يخصص لكل مرة نصف ساعة، لا تنفع الأطفال البدناء لتنحيفهم وتخفيض وزنهم.

بالإضافة إلى الغذاء الصحي والخالي من الدهون الحيوانية يجب على الطفل ممارسة الرياضة ساعة في اليوم على الأقل لكي يتمكن من تخفيض وزنه ومن مؤشر كتلة الجسم Body mass index بشكل عام. هذا لا يعني على الأطفال التسجيل في النادي لكن يكفي اللعب في المنزل أو أمامه. (نصيحة ثانوية: لا تدعوا أطفالكم يستخدمون المصعد مثلاً).

وشملت الدراسة ٥٤٥ طفل من المدارس الأبتدائية قسموا إلى مجموعتين. المجموعة الأولى قامت على تنفيذ برنامج رياضي خاص يمتد إلى ستة أشهر يمارس فيه الأطفال الرياضة ثلاث مرات (نصف ساعة لكل مرة) في الاسبوع. وبالإضافة إلى ذلك ،اصدر العلماء تعليمات للأباء والأمهات على جعل وقت فراغ للأطفال ممتلئ بألعاب حركية ونشطة. أما المجموعة الثانية من الأطفال فلم يقوم العلماء بإعطاء تنبيهات رياضية لممارستها أثناء أوقات فراغهم.

بالرغم من الإعداد الرياضي إلا أن العلماء وبعد ستة أشهر لم يلاحظوا فرق كبير بين المجموعتين من حيث الوزن ومؤشر كتلة الجسم BMI، الشيء الوحيد الذي تحسن هو فقط المهارات الحركية للأطفال.

نتائج الدراسة تشجع الخبراء على الاعتقاد بأن على الأطفال ممارسة الرياضة أكثر من مرة كل يومين ولمدة نصف ساعة، يعني تقريباً كل يومياً. الرياضة تمد الأطفال وعيا أفضل، وينقل الثقة في قدراتهم البدنية، هذا عدا عن المرح والفرح الضرورية لتطوير الحالة النفسية لهم أيضا. لكن عليهم بالكثير من الحركة لكي يتم تخفيض وزنهم ويصبح معقول. لكن لا ننسى أن الغذاء الصحي هو عمل أساسي أيضاً.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!