كيف يمكنني التخلص من الدهون المتراكمة في البطن

السؤال الذي يطرحه الكثيرون من الذين يرغبون في التخلص ليس من وزنهم الزائد فقط بل من البطن المنتفخ أو من الدهون المتراكمة في منطقة البطن بشكل خاص.
هناك الكثر من الذين يمارسون الرياضة بشتى انواعها ولفترة طويلة قد تصل إلى خمس سنوات للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن، وبجانب الرياضة يقومون أيضاً بتناول الأغذية الصحية، لكن مع ذلك لا يوجد أي تحسن في البطن فما هو الخطأ في المسألة.

الجواب:
التخلص من الدهون في البطن ليست سهلة، لأنه لا يمكن لأحد تحديد في أي نقطة من الجسم للتخلص من الدهون. تخفيض الدهون بشكل مستهدف بحسب الكثير من الخبراء غير ممكن، والجسم بطبيعته يستنفذ أو يتخلص من الدهون في أخر منطقة من الجسم تحديداً في المنطقة التي تراكمت عليه الدهون أول الأمر. والبطن يعد المنطقة الأولى التي تبدأ الدهون بالتراكم فيه.

أهم الخطوات للتخلص من الدهون في البطن قد تم العمل به ألا وهي الرياضة وأيضاً التغذية. يشكل الغذاء نحو ٧٠ في المئة من النجاح للتخلص من الدهون. لا يمكن إعطاء نصائح فردية لأنه لا أحد يعلم بالنظام الغذائي لكل فرد، فهو مختلف من شخص لأخر. لكن بشكل عام يمكن أن نفرض أنه بالرغم من الرياضة لم يكن بالإمكان التخلص من الدهون يجب حينها إلقاء نظرة والإنتباه على النظام الغذائي الخاص بكل شخص الذي يسعى جاهداً للتخلص من الدهون دون جدوى.

ليس كل شيء الذي يعتقد أنه أمر صحي قد يكون صحياً حقا، على الأقل ليس بشكل كامل. وهذا يشمل على سبيل المثال الفاكهة. بالطبع الفاكهة أكثر صحة من الشوكولاته والحلويات لكن ليس لفقدان الوزن، الكثير من الفاكهة قد تؤدي إلى نتائج عكسية. تحتوي الفاكهة على الكثير من السكر (سكر الفاكهة هو سكر أيضاً) لهذا السبب يجب أن تؤكل قطعتين من الفاكهة يوميا كحد أقصى للراغبين بتخفيض وزنهم، وفي نفس الوقت تناول المزيد من الخضروات.

السكر هو في الأساس مشكلة أكبر بكثير مما يعتقد. النظام الغذائي الحديث بشكل عام غني بالكربوهيدرات (السكر والمعكرونة والأرز والخبز). على الشخص الذي يرغب بتخفيض وزنه محاولة الإقلاع قدر الإمكان عن السكر تماماً وتغيير النظام الغذائي الخاص به إلى أكثر “بدائية” (الحبوب الكاملة، الأغذية التي تحوي على كامل الحبوب)، وهذا بالتأكيد يمكن أن يحقق بالفعل إنخفاض في الوزن بشكل كبير.

ينبغي في المساء التخلي تماما عن الكربوهيدرات. فمن الأفضل أن تكون وجبة خفيفة من اللحوم والأسماك والبيض والخضروات. البروتينات الواردة فيه هي مهمة لتجديد وبناء العضلات وأيضاً لحرق الدهون ليلاً. يجب أيضا شرب على الأقل ٢ لتر من الماء. المشروبات الغازية والمحلاة الأخرى يجب تجنبها، ليس فقط الكولا بل أيضا عصائر الفواكه بسبب احتوائها على الكثير من السعرات الحرارية.

وأخيرا يمكنني أن انصح بمزاولة رياضة كمال الأجسام بشكل جاد جداً بالإضافة إلى الرياضة العادية مثل الجري أو السباحة. تدريب المزيد من العضلات جيدة لمعدل الاستقلاب الأساسي الذي يسمح بذوبان الدهون بشكل أسرع، ليس فقط أثناء التدريب لكن أيضا وقت الراحة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. السلام عليك ، هل الجري المستمر بطول اربع الى خمسة كيلو مترات مجدي او كافي لتنزيل الوزن ولحرق الدهون بالبطن من دون تمارين سويديه او كمال الاجسام مع النظام الغذائي المعتدل . .

    1. وعليكم السلام،
      الجري لمسافة ٥ كيلومترات له فوائد عظيمة بالتأكيد ويساعد أيضاً على تقفيف الدهون، لكن الأمر يتعلق أيضاً بطبيعة الغذاء وتجاوب جسمك لحرق الدهون، لهذا لا يمكن تحديد المسافة وتعميمها على الكل لأن ذلك يختلف من شخص إلى آخر.
      ننصحك أيضاً بممارسة السباحة إلى جانب الجري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!