لماذا يقوم زيت الزيتون مع السلطة بخفض ضغط الدم؟

التأثير الوقائي لحمية بحر الأبيض المتوسط على القلب والشرايين يرجع إلى تشكل الأحماض الدهنية المنترنة الناتجة من الأحماض الدهنية غير المشبعة للزيوت النباتية بالإضافة إلى النترات الموجودة في الخضار. هذا ما أكدته دراسة بريطانية اجريت على الحيوانات والتي اظهرت تأثير الأحماض الدهنية المنترنة على انخفاض ضغط الدم.

السكان في مناطق البحر الأبيض المتوسط يعانون أقل من النوبات القلبية والسكتة الدماغية، على الرغم من تناولهم مأكولات دهنية ووزنهم زائد غالباً. يعتقد العلماء أن السبب يكمن في النظام الغذائي لبحر الأبيض المتوسط، بسبب وجود نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة أوميغا ٣ المتواجدة في زيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو، وفي نفس الوقت يتناول السكان في تلك المناطق الكثير من الخضار الغنية في النترات والنتريت. عندما يجتمع هذين العنصرين معا تتشكل الأحماض الدهنية المنترنة.

بحسب الدراسة تقوم الأحماض الدهنية المنترنة من خفض كمية الأنزيم الايبوكسيد هيدرولاز في الدم الذي يلعب دوراً في إرتفاع ضغط الدم.

قام الفريق العلمي بتعديل فئران المخبر وراثياً بحيث يصعب للأحماض الدهنية المنترنة التأثير على إنزيم هيدرولاز الايبوكسيد. واظهرت التجارب إرتفاع في ضغط الدم والذي لم يكن بالمقدور تخفيضه عن طريق تناول الأحماض الدهنية المنترنة. أما الفئران التي لم يتم تعديلها وراثياً اظهرت التجارب أن تناول مثل هذه الأحماض له تأثيراً خافضاً لضغط الدم.

هذه الدراسة تقدم تفسيرا للتأثير المفيد لحمية البحر الأبيض المتوسط ​​على ضغط الدم.

المصدر:
Proceedings of the National Academy of Sciences (2014; doi: 10.1073/pnas.1400380111)

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *