الزهايمر والخرف – حمية البحر الأبيض المتوسط تحمي الانسان من الزهايمر

دراسة علمية أتبتت أن حمية بحر المتوسط تحمي الإنسان من الزهايمر و الخرف.
المقصود حمية البحر الأبيض المتوسط الغنية بالخضار (طماطم أو #البندورة، البقدونس، الليمون إلخ) وزيت الزيتون والسمك.
حيث لاتخلو مطابخ دول بحر المتوسط من هذه العناصر الغذائية.
وقد أثبت علماء من أمريكا في دراسة حديثة والتي استمرت أربعة سنوات أن إتباع نظام غذائي مشابه لحمية بحر المتوسط يقلل من خطورة الإصابة بالخرف و الزهايمر.

اجريت الدراسة على أكثر من ٢٢٠٠ شخص حيث تم مراقبة طبيعة أكلهم وعادتهم الغذائية.
خلال أربعة سنوات من الدراسة أصيب منهم حوالي ٢٥٠ شخص بالخرف.
حيث تم تقييم الأشخاص بالنقاط من ١ إلى ٩ وذلك على مدى إعتماد الشخص على وجبات بحر المتوسط في غذائه.
من خلال هذا البحث إستنتج العلماء أن كل نقطة أكثر أو زيادة تعني إنخفاض نسبة الإصابة بالخرف ١٠٪ بالمئة.

حمية المتوسط تحمي من الزهايمر

بالدراسة مع ثلث الأشخاص المشاركين والذين كانت لهم نقاط أقل من البقية تبين إنخفاض نسبة الزهايمر لديهم بنسبة من ١٥٪ إلى ٢٠٪.
الأشخاص المشاركين الذين حصلوا على نقاط كثيرة وذلك من خلال التزامهم بالوجبات الغذائية من البحر المتوسط تم ملاحظة إنخفاض نسبة الإصابة بالخرف بنسبة من ٣٩٪ إلى ٤٠٪ بالمئة. طبعاً مع مراعاة عمر ووزن المشارك وإن كان مدخن أو لا.
موائد بحر الأبيض المتوسط مليئة بالخضار والفواكه بالإضافة إلى زيت الزيتون والسمك والمكسرات، دراسات علمية عديدة برهنت أن مثل هذا الغذاء يحمي الإنسان من الكثير من الأمراض.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!