ما هو أفضل فطور لتنظيم مستويات السكر في الدم؟

كشفت دراسة حديثة أن أفضل فطور لمرضى السكري هي الوجبات الغنية بالبروتين مثل البيض والجبن، تزويد الجسم بالبروتين في الصباح يعمل على إبقاء نسبة ومستويات السكر بشكل مستقر على مدار اليوم.

بعد تناول الوجبات الغذائية الغنية بالكربوهيدرات (الخبز مثلاً) ترتفع مستويات السكر في الدم حتى عند الاشخاص الاصحاء الذين لا يعانون من مرض السكري، أما مرضى السكري فترتفع عندهم مستويات السكر في الدم إلى مستويات قياسية. لكن الفطور أو الوجبات الغنية بالبروتين تساعد على منع زيادة في إرتفاع مستويات السكر في الدم. المدهش أيضاً أن تأثير الإفطار الغني بالبروتين يمكنه أن يمتد حتى إلى بعد الغداء، وتم ملاحظة أنه بغض النظر عن نوع الوجبة في الغداء تبقى مستويات السكر في الدم منخفضة.

يقول المشرف على الدراسة جيل كانلي من جامعة ميسوري-كولومبيا أنه من المعروف أن مستويات السكر في الدم ترتفع بعد تناول طعام الغداء بشكل كبير عند الأشخاص الذين يهملون وجبة الإفطار، وأن هذه المستويات تنخفض عند نفس الأشخاص عندما يتناولون وجبة الإفطار.

قامت هذه الدراسة بمراقبة كيفية تأثير وجبة الإفطار على مستويات السكر على مدار اليوم وقامت بإشراك ١٢ من مرضى السكري في تجربة استمرت إسبوعاً كاملاً وذلك بتقديم وجبات افطار مختلفة للمرضى. حصلت مجموعة على فطور غني بالبروتين (٣٥٪ بروتين و ٤٥٪ كربوهيدرات) و مجموعة أخرى حصلت على فطور غني أكثر بالكربوهيدرات (١٥٪ بروتين و ٦٥٪ كربوهيدرات). في اليوم السابع من التجربة تم قياس مستويات السكر في الدم والانسولين ومستويات هرمونات مختلفة من المشتركين، بعد الإفطار مرة وبعد الغداء مرة أخرى.

اثبتت نتائج التجربة أن وجبة الإفطار الغنية بالبروتين تعمل على إستقرار مستويات السكر في الدم حتى بعد تناول طعام الغداء بشكل كبير بالمقارنة مع الإفطار الغني بالكربوهيدرات، يفسر الفريق العلمي السبب هو زيادة إفراز الجسم للأنسولين مما يعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم بشكل أفضل.
الحاسم في الأمر هي الوجبة الأولى لأنها تؤثر على الأيض أو التمثيل الغذائي بشكل أكبر طوال اليوم كما يقول العالم، و يتابع بأنه ليس من الضروري إستهلاك كميات كبيرة من البروتين في الإفطار للوصول إلى هذا التأثير بل ٢٥ إلى ٣٠ غراماً من البروتين صباحاً تكفي لتنظيم مستويات السكر في الدم.

دراسات سابقة اثبتت أن الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين تساعد على تنظيم التمثيل الغذائي للسكر، وأظهر باحثون اخرون أن الأشخاص الذين يتناولون نسبة عالية من البروتين يمكن أن تنخفض عندهم خطر الإصابة بالسكري من النوع ٢.

المصدر:
A High-Protein Breakfast Induces Greater Insulin and Glucose-Dependent Insulinotropic Peptide Responses to a Subsequent Lunch Meal in Individuals with Type 2 Diabetes, J. Nutr. March 1, 2015 vol. 145 no. 3 452-458

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!