ما هي أفضل طريقة لتناول البيض – المطبوخ أم النيئ أم المقلي؟ معلومات عن البيض

البيض المطبوخ و البيض النيئ و البيض المقلي

ما هي أفضل طريقة لتناول البيض ؟
يبقى الكثيرون في حيرة من أمرهم في كيفية تحضير البيض عند الفطور، بعض الناس يحبذون تناول البيض المقلي وبعضهم يحبونه مطبوخ وهنا يختلف بعضهم أيضاً بين المطبوخ كثيراً وبين المطبوخ قليلاً (قريب للنيئ). ويختلف الطعم بإختلاف طرق التحضير، لكن في المقابل يختلف المحتوى الغذائي أيضاً بإختلاف التحضير.

أفضل طريقة لتناول البيض – المطبوخ و النيئ

لهذا السبب أراد علماء من جامعة لوفين في بلجيكا إجراء دراسة ومعرفة أصح طريقة تحضير للبيض.
حيث أكد العلماء من نتائج بحوثهم أن البيض المطبوخ بشكل تام أكثر مصدراً للبروتين بالمقارنة مع البيضة الشبه نيئ.
وهذا يعارض الإشاعة الغذائية المعروفة عند الرياضين بأن تناول البيض النيئ غني بالبروتينات (غالباً ما يكسرون البيضة داخل كوب من الحليب).
حيث أكد العلماء أن الجسم يستفيد من ٩٠٪ في المئة أكثر من البروتينات الموجودة في البيض المطبوخ تماماً.
بينما يستفيد فقط من ٥٠٪ في المئة من البروتينات الموجودة في البيض النيئ والشبه مطبوخ.

ومع الأسف نرى الكثيرين من الرياضيين خصوصاً في كمال الأجسام يتناولون المزيد من البيض النيئ للحصول على أكبر قدر ممكن من البروتينات.
هذا خطأ كبير كما صرحه العلماء.
بالإضافة إلى ذلك يؤثر تناول المزيد من البيض بإزدياد مستويات الكوليسترول في الدم.
مع العلم أن تناول بيضة واحدة في اليوم لا يؤثر سلبياً أبداً على الصحة.

أفضل طريقة لتناول البيض – المطبوخ و المقلي

أكد العماء في بحثهم أنه لا فرق في كميات البروتينات في البيض المطهي/المطبوخ وفي البيض المقلي، لأن الحرارة واحدة.
لكن لا يحبذ طهيها أو قليها لفترات طويلة لأن الحرارة الزائدة لفترة طويلة تؤثر على العديد من العناصر الغذائية داخل البيض.
هنا ينصح الخبراء أن لا تزيد مدة الطهي أكثر من سبعة دقائق داخل الماء المغلي.
لكن العلماء وجدوا إختلاف بالنسبة لعناصر غذائية أخرى موجودة في البيض، فبينما لا تختلف كميات البروتين عن طريق الطهي أو القلي تختلف كمية الفيتامين (A).
حيث وجد العلماء أن كمية الفيتامين (A) أكثر في البيضة المطهية ٢٧٥ ميكروغرام بالمقارنة مع البيضة المقلية ٢٤٠ ميكروغرام.
أما بالنسبة لكمية الفيتامين (E) يتواجد هذا الفيتامين بكميات أكثر في البيضة المقلية بالمقارنة مع البيضة المطهية.

المطبوخ (المسلوق) أفضل لتخفيف الوزن

في دراسة أجراها مركز البحوث الطبية الحيوية في باتون روج الأمريكي فقد المشاركين وزنهم بشكل واضح عند تناولهم بيضتان مطهياتان بدل الخبز الأبيض في الفطور.
والسبب كما علله الباحثون أن البيضة الغنية بالبروتين تقضي على الإحساس بالجوع لفترة زمنية طويلة.
وهذا ما لاحظه الباحثون عند المشاركين وذلك أثناء تناولهم الغداء بكميات أقل.

نجد من هذا التقرير أن أفضل طريقة لتناول البيض هو المطبوخ أو المقلي لكن بشرط أن لايزيد وقت الطبخ أكثر من سبعة دقائق.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!