ما هي كمية اللحوم التي يجب تناولها – اضرار اللحوم على الصحة

ما هي كمية اللحوم التي يجب تناولها وما اضرار اللحوم على الصحة عند الإستهلاك اليومي.
الكمية حددته مؤسسات صحية كنصائح صحية هامة للاسنان.

اضرار اللحوم على الصحة

وجدت الدراسة الحالية التي أجرتها جامعة شرق فنلندا أنه عندما يستهلك الرجال ٢٠٠ غرام من اللحوم يوميًا يزيد ذلك بشكل كبير من خطر الوفاة المبكر.
تم نشر نتائج الدراسة في المجلة الإنجليزية “American Journal of Clinical Nutrition”.

تم اشراك ٢٦٦١ رجل في الدراسة خضعوا لفحوصات طبية.
معظم المشاركين يأكلون بشكل رئيسي اللحوم الحمراء.
وجدت الدراسة أن الرجال الذين يستهلكون أكثر من ٢٠٠ جرام من اللحوم يوميًا تزيد لديهم مخاطر الوفاة بنسبة ٢٣٪ على مدار العشرين عامًا القادمة مقارنة بالرجال الذين يتناولون أقل من ١٠٠ غرام من اللحوم يوميًا.

كان الرجال المشاركون في الدراسة في بداية الدراسة بين سن ٤٢ و ٦٠ عامًا.
ثم تم مراقبة المشاركين طبيا لمدة ٢٢ سنة في المتوسط.
خلال هذا الوقت حدثت ١٢٢٥ حالة وفاة مرتبطة بالمرض.
وجدت الدراسة أن الأفراد الذين يتناولون كميات كبيرة من البروتين الحيواني يموتون قبل الأوان أكثر من تناولهم للنباتات.
ومع ذلك فإن هذا ينطبق فقط على أولئك الذين يستهلكون الكثير من اللحوم.
لأن الأسماك ومنتجات الألبان والبيض لا تشكل أي خطر.
الدراسة اثبتت أن الإفراط في تناول اللحوم خطرة خاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع ٢ وأمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان.

اللحوم الحمراء ضارة بشكل خاص

ووجد الباحثون أن مصدر البروتين الرئيسي للمشاركين هو اللحوم الحمراء، والتي تم ربطها #بأمراض القلب وسرطان القولون.
تقدم النتائج دليلًا إضافيًا على النقاش المستمر حول اللحوم الحمراء وتأثيراتها على الصحة.
يحتوي اللحم الأحمر على دهون مشبعة أكثر من الدواجن أو لحم الديك الرومي، والتي يمكن أن تزيد من مستويات الكوليسترول في الدم.
زيادة مستويات الكوليسترول تسبب أمراض القلب. ووفقا ل للدراسة أيضاً تزيد اللحوم الحمراء و اللحوم التجارية داخل العلب مثل #النقانق واللحم المقدد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

ما هي كمية اللحوم التي يجب تناولها

على سبيل المثال توصي وزارة الصحة في المملكة المتحدة بعدم تناول الأشخاص أكثر من ٧٠ غرامًا من اللحوم الحمراء أو التجارية يوميًا.
أما المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان فينصح تناول بحد أقصى ٥١٠ غرام في الأسبوع.

قالت الدراسة أنه سيتم إجراء دراسات أخرى لمعرفة كيفية تأثير البروتينات بشكل خاص على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية.

المصدر:


Dietary proteins and protein sources and risk of death: the Kuopio Ischaemic Heart Disease Risk Factor Study
Heli E K Virtanen Sari Voutilainen Timo T Koskinen Jaakko Mursu Petra Kokko Maija P T Ylilauri Tomi-Pekka Tuomainen Jukka T Salonen Jyrki K Virtanen
The American Journal of Clinical Nutrition, nqz025, https://doi.org/10.1093/ajcn/nqz025
Published: 09 April 2019

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!