مرض السكري: دراسة تنصح بالتقليل من بعض المأكولات لتخفيض إحتمال الإصابة

من خلال التغذية السليمة يمكن تقليل إحتمال خطر الإصابة بمرض السكري. دراسة حديثة من المعهد الألماني للتغذية البشرية عملت على مراقبة عادات غذائية لآلاف المشاركين استنتجت أنه عند القيام بالتنازل عن بعض الأطعمة والمشروبات أو التقليل منها يساعد ذلك في التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري.

الأشخاص الذين يبعدون المشروبات الغازية السكرية والخبز الأبيض ومنتجات اللحوم من نظام غذائهم ينخفض لديهم خطر الإصابة بمرض السكري من النوع ٢، هذا ما نصح به المشرفون على الدراسة.

قام الباحثون في الدراسة بمراقبة عادات الغذاء للكثير من سكان لسبع دول أوروبية ودراسة علاقتها بالإصابة بمرض السكري. شارك في الدراسة ٢٣٤٣٤٠ شخص عن طريق الإجابة للعديد من الاسئلة خاصة في بيانات غذائية، وكان على المشاركين ذكر وتحديد كمية الأغذية التي تمت تناولها في الاثني عشر شهرا الماضية، وتم تشخيص المشاركين بعد فترة زمنية وصلت إلى اثني عشر عاما، خلال هذه الفترة اصيب ١٢٤٠٣ من المشاركين بمرض السكري من النوع ٢.

استنتجت الدراسة أن الأشخاص الذين قاموا بإستهلاك كمية منخفضة من المشروبات الغازية السكرية ومنتجات اللحوم والخبز الأبيض إنخفض عندهم عدد الإصابات بمرض السكري، حيث ذكرت الدراسة أن نسبة الإصابة عندهم انخفضت بمعدل من ١٥ إلى ٣٥ في المئة، هذه النسبة تزداد أيضاً بإنخفاض وزن الشخص، أي كلما كان وزن المشارك أقل كان إحتمال الإصابة بالمرض أقل وكان الحد من إصابة أقوى، هذا يدل على أن للغذاء تأثير مباشر على نسبة الإصابة بهذا المرض حسب ما ذكره الباحثون.

هذه النتائج تمت مقارنتها مع نتائج دراسات علمية سابقة والتي بينت أن هناك تأثير إيجابي للألياف المتواجدة في الحبوب على الأنسولين في خلايا الجسم، حيث لاحظ العلماء أن الأشخاص الذين يستهلكون بانتظام الخبز الأسمر الكامل والحبوب الكاملة بدلا من الخبز الأبيض نادراً ما يصابون أو تتأخر عندهم الإصابة بمرض السكري كما وضحه ماتياس شولز المشرف على الدراسة ورئيس قسم علم الأوبئة الجزيئي في المعهد.

يذكر أن عدد المصابين بمرض السكري في جميع أنحاء العالم يصل لحوالي ٣٦٦ مليون مريض، الغالبية العظمى منهم يعانون من السكري من النوع ٢. ويقدر الخبراء أن عدد المرضى قد يرتفع إلى ٥٥٢ مليون مريض بحلول عام ٢٠٣٠.

المصدر:
“ Adherence to predefined dietary patterns and incident type 2 diabetes in European populations: EPIC-InterAct Study”, Diabetologia 2013;

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *