مرض السكري: شفاء من خلال الصيام

إذا أردت التأثير بشكل إيجابي على مرض السكري أو أو حتى الشفاء من أعراضه و تبعياته عليك تناول ٧٠٠ سعرة حرارية فقط في اليوم، هذا ما نصحت به دراسة علمية من خلال تجربتها على مجموعة من مرضى السكر من النوع ٢، حيث اثبتت نتائج الدراسة أن التقشف وخفض من كمية الأكل لمدة ثمانية أسابيع على الأقل أثرت بشكل واضح و إيجابي في ٤٠٪ في المئة من المشاركين وذلك بتحسين مستويات السكر في الدم والتي رجعت إلى حالتها الطبيعية من جديد وحتى على المدى الطويل.

نشاط بدني كافي واتباع نظام غذائي صحي وأسلوب حياة صحي يمكن أن يمنع من الإصابة بمرض السكري، في بعض الحالات يمكن حتى رجوع عملية الإستقلاب أو التمثيل الغذائي إلى وضعه الطبيعي لكن بهذا ينجح القليلون فقط. لكن مع نتائج هذه الدراسة يمكننا القول أن الجوع والصيام أفضل علاج لمرض السكري.

شارك في هذه الدراسة ٣٠ مريضا يعانون من مرض السكري من النوع ٢. التجربة استمرت لمدة ثمانية أسابيع تلقى خلالها المرضى حمية غذائية على شكل سائل وبعض الخضروات التي بالعادة تكون منخفضة السعرات الحرارية. حصل المشاركون عن طريق هذه الحمية بشكل عام على ٧٠٠ سعرة حرارية في اليوم الواحد كحد أقصى. بعد ثمانية اسابيع لاحظ العلماء النتائج التالية: إنخفاض وزن المشاركين بمعدل ١٤ كيلو غرام، إستقرار مستويات السكر في الدم عند العديد من المشاركين ١٢ منهم وصل مستوى السكر في الدم إلى أقل من ١٢٦ ملغ / دل دون تناول أي من العقاقير أو الأدوية. مع العلم أن المستويات بين ١٠٠ و ١٢٥ ملغ / ديسيلتر قد يدل على خلال في عملية الأيض لكن ليس في خطورة السكري.

زمن الإصابة بمرض السكري يلعب دوراً بارزاً

لاحظ العلماء أن هذا التأثير الإيجابي إزداد أكثر عند المرضى الجدد أو أي ذوو الإصابة منذ فترة غير طويلة، وقال العلماء أن المصابون الجدد بمرض السكري عليهم أن يعوا جيداً أنه إذا تم مراعاة المرض في بادئ الإصابة والأخذ بأسبابها والعمل على خفض آثار المرض عن طريق الصيام وإتباع نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني يؤثر بشكل إيجابي جداً على المرض.

المصدر:
Sarah Steven et al: Weight Stability in Type 2 Diabetes: Pathophysiologic Changes in Responders and Nonresponders, Published online before print March 21, 2016, doi: 10.2337/dc15-1942, Diabetes Care March 21, 2016

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *