موت غامض للنحل يقرع أجراس الإنذار

ما هي أسباب وفات النحل؟ هل هي المبيدات أو طفيليات أم التوتر وإجهاد؟ في هذا الشتاء في امريكا (ليس فقط في امريكا) ماتت واختفت شعوب من النحل وهذا في العام الرابع على التوالي. خبراء يحذرون من خسائر فادحة وجسيمة في القطاع البيئي والزراعي، لأن عدد لقاح وتأبير الأزهار عن طريق النحل في تراجع مستمر.

النحل يموت في الشتاء وهذا ليس بشيء جديد على النحالين، لكن الشيء الغريب هو أيضاً إختفاء شعوب من النحل دون وجود أي أثر منها.
(CCD = Colony Collapse Disorder ) تم تسمية هذه الظاهرة الغريبة من قبل الباحثين.

تقريباً ٣٤٪ هي نسبة إختفاء ووفاة النحل لهذا العام بالمقارنة مع خريف عام ٢٠٠٩ (٣٥٪ في خريف ٠٧/٠٨، ٢٨٪ في خريف ٠٨/٠٩) ، وعلى حسب الإحصائيات ٢٢٪ من العدد الإجمالي للنحل، الذي يقدر عدده بمليونين ونصف في امريكا.

ليس فقط في امريكا بل أيضاً في أوروبا الغربية هناك ظاهرة وفاة وإختفاء النحل، مع العلم أن الباحثين والعلماء يدرسون هذه الظاهرة الغريبة وعن اسبابها، إلا أنهم لم يفسروا اسبابها الحقيقية حتى الأن. العلماء يعتقدون أن الفيروسات، المبيدات وطفيليات وربما الإجهاد التي تهاجم جهاز المناعة عند النحل، هن أسباب هذه الظاهرة.

في صيف ٢٠٠٩ نشر بعض العلماء أن تركيب البروتين عند النحلة المتضررة متلف، ويمكن أن يكون فيروس ما سببه. وأيضاً استخدام المواد الكيميائية في الزراعة سبب في ذلك، في اذار ٢٠١٠ قام العلماء بإكتشاف اكثر من ١٠٠ نوع من المبيدات على جسم النحلة ولقاحها.

الجدير بالذكر يقوم النحل بدور كبير في مجال الزراعة وخيراتها، وعلى حسب تقرير السلطات هناك مسئلة حياة أو موت لكثير من النباتات والأزهار، التي تعتمد على لقاح النحل، والخسائر التي تقدر ب-١٥ مليار دولار، عدا عن فوائد العسل للإنسان التي لا تحصى.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!