نقص أوميغا ٣ لفترة طويلة في الجسم يضر الجهاز العصبي ويسبب الإكتئاب

فقدان الجسم ونقصانه للأحماض الدهنية أوميجا ٣ لفترات طويلة يؤدي إلى نشوء آثار سلبية على الجهاز العصبي. هذه الأثار السلبية لا تقوم بتعطيل وظيفة نقاط المراقبة العصبية (المشابك) فقط، بل تؤثر سلباً أيضاً على الصحة النفسية. هذا ما استنتجه فريق الأبحاث الفرنسي والإسباني في التجارب على الفئران. الدراسة نشرت في المجلة “نيتشر نيوروساينس”.

لدراسة تأثير نقص الأحماض الدهنية الغير المشبعة مثل أوميغا ٣ (مدى الحياة) على الجسم قام الفريق العلمي بتغذية الفئران الحوامل بنظام غذائي يحتوي على القليل جدا من الأحماض اوميجا ٣ الدهنية. بعدها عمد الباحثون على إتباع الفئران المولودة لحمية و ظام غذائي فقير بهذه الأحماض الدهنية. اظهرت النتائج من خلال تحاليل دماغ الفئران عن تدهور حاد في بعض الوظائف الذهنية والعقلية للفئران. حيث وجد الباحثون أن مستقبلات القنب التي تلعب دورا حاسما في نقل الإشارات، تعطلت وظيفتها تماما. بالإضافة إلى الأثار السلبية على الخلايا العصبية لاحظ الباحثون أيضاً أن الفئران نفسها، التي اعتمدت على غذاء خالي من الأحماض الدهنية، كانت تظهر علامات السلوك الاكتئابي بشكل واضح.

هذا وقد تمكن الباحثون من اظهار المزيد من الاضطراب العصبي في منطقتين من الدماغ على الأقل، هذه المناطق كانت النواة المتكئة وقشرة الفص الجبهي. تشارك هذه المناطق في تنظيم العواطف والدوافع وغيرها من سلوكيات الانسان. بين هذه المناطق تتمركز إتصالات ومركبات وظيفية هامة ومن بينها مستقبلات القنب.

هذا وقد اكد الفريق العلمي من خلال نتائج هذه الدراسة وغيرها من الدراسات العلمية على وجود علاقة بين نقص في الأحماض الدهنية أوميغا ٣ وإضطراب بعض الوظائف والنشاطات الدماغية. وهذا ما يعزز أيضاً الفرضية بتزايد حالات التوتر العصبي والإصابة بالإكتئاب في الدول الصناعية بسبب سوء التغذية وشبه إنعدام النظام الغذائي من الأحماض الدهنية الغير المشبعة مثل أوميغا ٣ أو أوميجا ٣.

يذكر عن الأحماض الدهنية الغير المشبعة أوميغا ٣ و ٦ و ٩ تتواجد بوفرة في الزيوت النباتية (زيت الصويا والزيتون) والمكسرات (الجوز والفستق) وفي الاسماك المدهنة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *