هام: ما هي علامات الزهايمر والخرف؟

هل تنسى في بعض الأحيان؟ هذا لا يعني شيئاً لأن الجميع ينسى. ومع تقدم في العمر يعتبر النسيان أيضاً شيئاً طبيعياً. لكن إذا إزداد هذا الأمر وأصبح بشكل روتيني ويومي يمكن أن يعتبر ذلك علامة من علامات الأولى للشيخوخة وحينها يجب أخذ الأمر بمحمل الجد. نقدم لكم علامات الخرف أو الزهايمر، إذا ظهرت أية علامة من العلامات التالية وبشكل متكرر يجب مراجعة الطبيب قبل تفاقم الأمر.

١- مشاكل في الذاكرة
مرضى الزهايمر لا ينسوا شيئا من حين لآخر بل في الكثير من الأحيان. خصوصا الأشياء التي حدثت قبل فترة وجيزة مثل محادثات أو لحظات يوم أمس تبدو وكأنها لم تحدث. بالإضافة إلى أن حفظ المعلومات الجديدة تصبح أكثر صعوبة. بعض المرضى يسألون دائما نفس الأسئلة على الرغم من أن الإجابة قد تمت عنها.

٢- صعوبة مع الأنشطة المعتادة
تظهر عند مرضى الزهايمر صعوبات في التخطيط أو ملء الاستبيانات، لكن أيضا في التنسيق مثلاً الخلط بين مختلف المناسبات مثل الأعراس والأعياد والعطل. وهناك شارة اخرى عندما يقوم الشخص بنسيان التوابل اللازمة لطبخ معين مع أن الطعام تم طبخه العديد من المرات، أو ربط الحذاء بشكل خاطئ وأيضاً تثبيت أزرار القميص بشكل خاطئ.

٣- أخطاء في اللغة
يصعب في كثير من الأحيان على الأشخاص المصابون بالزهايمر تذكر المعاني والمصطلحات الصعبة المؤلفة من عدة كلمات وسرعان ما يخرون عن نطاق الموضوع ويبدؤن بموضوع آخر وأحياناً يستخدمون الشتائم.

٤- مشاكل في التوجه
الأشخاص الذين يعانون أو قد يعانون من الخرف يضيعون في الأماكن الغريبة أو الجديدة، بالإضافة إلى ذلك يجدون أحياناً صعوبات في إيجاد الطريق الصواب للوصول إلى المنزل بالرغم من تواجدهم في محيطهم المعتاد. أية تظهر عندهم صعوبات في التوجه، وفي هذه اللحظة تفوت عليهم الكثير من الإشارات التي قد تذكرهم بالإتجاه لأنهم في هذا الحين يعانون من التركيز. بالإضافة إلى ذلك يظهر شيء يسمى بالارتباك الزمني حيث ينسى المريض لماذا ومتى هم الأن في هذا الإتجاه.

٥- مشاكل في الحكم والقرار
قد تظهر عند المصاب مشاكل في تحديد خطورة الموقف مثلاً على الطرقات والشارع. بالإضافة إلى صعوبات في إتخاذ القرار المناسب وسوء تقدير تنبيه الأشخاص الآخرين.

٦- مشاكل في التفكير بشكل عقلاني
يصبح التفكير بشكل عقلاني صعباً وخصوصاً دون وجود أشياء ملموسة ويفقد الشخص المعني تفهم التفسيرات والتحذيرات ويتم تكرار الأمثال أو الأقوال المأثورة دون فهما تماما أو على الوجه الصحيح.

٧- مشاكل في الترتيب
يبدأ المصابون أيضاً في وضع الأشياء في غير أماكنها المناسبة. مثلاً وضع الكتب في خزان الألبسة.

٨- تقلب في المزاج
بعض الناس لا يبالون عند ملاحظتهم أن هناك أعراض الخرف قد ظهرت ويحاولون التقليل من شأن هذا المرض. بعض الناس يدركون هذه الأعراض وأن هناك خلل في وظيفة الدماغ غالبا ما يتفاعلون مع الأعراض بالخجل والاكتئاب. هذا يؤدي في المراحل المبكرة من المرض إلى صعوبة تشخيص مرض الزهايمر أو الخرف من قبل الطبيب الأخصائي وتمييز المرض الحقيقي عن مرض الإكتئاب.

٩- تغيرات في الشخصية
تظهر بعض التصرفات الغير المناسبة مثل سرعة الانفعال بسهولة، والقلق وخصوصاً السوء بالظن. البعض يميل أيضا إلى العدوان عندما يشعر بالإرهاق. أحياناً يصبح الأصدقاء أعداء عند المريض. البعض يعمل أيضاً إلى الإبتعاد عن الجمعات وتزداد الرغبة في البقاء بعيداً والمجتمع.

١٠- فتور في الهمة وفقدان الحافز
الأشخاص الذين يعانون من الزهايمر غالبا ما يفقدون الشجاعة في المبادرة والطاقة، ويبدون عاجزون وغير نشطاء وليس لديهم الرغبة في الجديد أو ممارسة الهوايات. أيضاً التقرب من الأصدقاء والأقارب يصبح صعباً.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *