هل السكر في العسل صحي أكثر من السكر العادي؟

يسأل الكثير من المهتمين إن كان تناول العسل بدل السكر أو كتعويض عن السكر صحي أكثر من تناول السكر العادي. البعض منهم يضعه في الشاي بدل السكر، والبعض الأخر يضعه في الحلوى أو القالب. نود هنا توضيح بعض النقاط لعلها تفيد القارء في كيفية إختيار أفضل طريقة لتناول العسل. هذه النشرة ستبين الفرق بينه وبين السكر مع الأطعمة المختلفة.

هناك الكثير من العلماء وخبراء غذاء الذين يحذرون الوالدين من إطعام أطفالهم الصغار العسل لسبب مهم جداً وهو أن أجساد الأطفال الصغار لا تتحمل أو غير قادرة على إستيعاب بعض البكتيريات الموجودة فيه.

يعتبر السكر المكرر بأنه مصطنع أما العسل فهو طبيعي، وأوجه الإختلاف بينه السكر وبين السكر بغض النظر عن المركبات والإنزيمات الصحية الموجودة فيه هو أنه يحتوي على ٢٠ إلى ٤٠٪ في المئة من الماء. أما الباقي فهو سكر، وبشكل أكثر تحديدا هو مزيج من السكريات المختلفة، وخاصة العنب وسكر الفاكهة.

السؤال هنا ما هو صحي أكثر، السكر الموجود في العسل أم السكر العادي؟ الجواب هو أن جميع السكريات لديها نفس المحتوى من السعرات الحرارية، أي أنها تحفز السمنة وزيادة الوزن وجميعها تضر الأسنان.

وإن دققنا في تأثير سكر الموجود فيه نجد أنه اكثر ضرراً بقليل من السكر العادي لسبب بسيط وهو أن العسل يسهل دخوله بين الأسنان ويلصق عليها بسبب لزوجته لفترة أطول، وبهذا تستطيع البكتيريات المسؤولة عن تسوس الأسنان بالنشاط لفترة أطول.

السؤال وماذا عن العديد من المحتويات والعناصر الصحية داخل العسل؟ هذه الفيتامينات والأنزيمات والمنكهات تتلاشى عند تعرضها للحرارة العالية، إن وضعه في الشاي الساخن جداً أو في حلوى يصبح عبارة عن سكر خالي من هذه العناصر المفيدة. هذا يعني أن الذي يضع العسل في الحليب أو الشاي الساخن كالذي يضع السكر فيها. إن اردنا الإستفادة منه فالأفضل وضعها في حليب فاتر أو تناولها دون مزجها مع أطعمة أخرى.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *