هل يجوز غسل الدجاج – خبراء الصحة يحذرون من غسل لحم الدجاج النيئ

هل يجوز غسل الدجاج قبل طبخه؟ يقوم الكثيرون يُقترح أحيانًا بغسل قطع الدجاج أو الدجاج بكامله قبل طهيه وطبخه.
لكن خبراء الصحة ينصحون بعدم غسل الدجاج النيء بتاتاً، لأنه عند الغسل يمكن للجراثيم المسببة للكثير من الأمراض الانتشار في المطبخ الذي منه نأكل ونشرب.

خبراء الصحة يحذرون

ذكرت العديد من المؤسسات الصحية في السنوات الأخيرة بوجود البكتيريا “Campylobacter” في لحم الدجاج.
هذه البكتيريا يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة ولا ينصح بغسل اللحم بالماء أبداً حفاظا على الصحة.
هذا ما اشارت إليه مؤخراً هيئة الصحة البريطانية (NHS).

هل يجوز غسل الدجاج

غالبًا ما تقول كتب الطبخ و ما تشير إليه العديد من القنوات التي تنشر برامج للطبخ في التلفاز أنه يجب غسل لحم الدواجن قبل الطهي.
هيئة الصحة البريطانية تقول أنه عند إبقاء الدواجن تحت الماء نعمل على نشر البكتيريا المتواجدة على سطح اللحم عن طريق الرش لتنتشر هذه البكتيريا عن طريق الماء.
وقد يؤدي ذلك أيضاً توغله في الإسفنج وألواح التقطيع و غيرها من أدوات المطبخ, عدد قليل من هذه البكتيريا كافية للعدوى.

بكتيريا كامبيلوباكتر هي السبب الرئيسي للتسمم الغذائي في المملكة المتحدة.
حوالي ٥٠٪ من الدواجن في المملكة المتحدة ملوثة بهذه البكتيريا.
الأمراض التي قد تسببها هذه البكتيريا هي الحمى والصداع وآلام في العضلات وآلام المفاصل والإسهال وآلام في البطن.
وفي حالات نادرة يمكن أن تسبب هذه البكتيريا بمرض يصيب الجهاز العصبي يسمى متلازمة غيلان-باريه (Guillain-Barré-Syndrom).
أما الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة مثل كبار السن و الأطفال فقد تكون الإصابة خطيرة جداً قد تؤدي إلى حدوث حالات وفاة و بشكل خاص لكبار السن.

كيف يمكن الوقاية من هذه البكتيريا

– نظافة المطبخ تعد من أهم الأولويات لكل منزل.
– يجب تغطية لحم الدجاج النيء دائمًا وحفظه في الثلاجة في الجزء السفلي من الثلاجة كي نتجنب سقوط قطرات أو سائل و انتقالها إلى الأطعمة الأخرى.
– يجب دائماً تنظيف أدوات المطبخ مثل السكاكين وألواح التقطيع بشكل كامل بعد إعداد الدجاج.
– غسل اليدين دائمًا بالصابون والماء الدافئ لمنع البكتيريا من الانتشار.
– والأهم من ذلك هو طهو الدجاج جيداً دائماً لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي تموت بها البكتيريا.

وفقا للخبراء يجب العمل على إيصال درجة الحرارة داخل الدجاج إلى ٧٠ درجة مئوية لمدة دقيقتين على الأقل.
البرد و التجميد لا يكفي لقتل #الجراثيم حيث تقول الهيئة أن تجميد الطعام يمكن أن تقلل من كمية البكتيريا لكن لا يتم القضاء عليها بشكل كامل.

المصدر:
National Health Service

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!