الكمون – هل يساعد الكمون في سهولة الهضم؟

يعد الكمون واحد من اقدم التوابل، الذي لا يضيفه في الغذاء يخسر بذلك نكهة مميزة بالإضافة إلى فوائد عديدة واهمها في العلاج من الانتفاخ، لأن هذه التوابل ليست لذيذة فقط بل تساعد أيضاً على سهولة الهضم.

محتويات الكمون

من الناحية الطبية يتم إستخلاص الزيوت المشتقة الأساسية منه، ومن اهم البلدان المنتجة له هي مصر وهولندا.
يحتوي على زيت الذي يتكون في الغالب من الكارفون له رائحته المميزة وعناصر مختلفة مثل الليمونين، هذه المحتويات تعد الأساسية لفوائد الكمون. وبالإضافة إلى ذلك يحتوي على سكريات وبروتينات ، كومارينس وفلافونيدات.

فوائده

يؤثر الكمون على الأغذية الدهنية والغنية بالدسم والأغذية التي تسبب الانتفاخ في البطن، لأن الكمون يشجع على الهضم ويساعد عند الانتفاخ وهو واحد من اهم العلاجات المنزلية الأكثر فعالية ضد انتفاخ البطن لأنه يحفز الدورة الدموية في غشاء مخاطية المعدة ويساعد في إنتاج عصير المعدة، وبالتالي تعمل المعدة على هضم الطعام بشكل اسرع.

زيته فعال جداً لعلاج تشنج في الجهاز الهضمي وله دور كبير أيضا في إفراز الأحماض الصفراوية في المعدة، ويحفز من انتاج عصير المعدة وبالتالي تزداد الشهية عند الانسان. الكارفون الموجود فيه له تأثير على تثبيط والحد من نمو البكتيريا والفطريات.

استخداماته

يستخدم الكمون كثيراً لعلاج مشاكل الهضم المتعلقة بتقلصات وتشنجات خفيفة في المعدة والأمعاء وكذلك لعلاج الانتفاخ ونشوء الغازات في المعدة. كما يستخدم أحياناً كمرهم لتحسين الدورة الدموية. ويعد الكمون من التوابل التقليدية ويستخدم في إعداد الأطعمة الدهنية أو التي تشجع على نشوء الانتفاخ.
يستخدم أيضاً في الطب الشعبي من قبل الأمهات اللواتي تقمن برضع اطفالهن لتعزيز إنتاج الحليب لكن دون إثباتات علمية. ويمكن إستخدامه أيضاً ضد للسعال وجع الأسنان والصداع وأيضاً في تخفيف آلام الطمث.

طريقة الاستخدام:

يمكن تحضيره على شكل شاي بإضافة نصف ملعقة شاي في ماء ساخن لمدة ١٠ إلى ١٥ دقيقة ثم شربه، أو كزيت الذي يتمتع بنكهة ورائحة قوية طعمه مر وحاد، الكمية اليومية يجب أن لا تتجاوز خمسة غرامات.

لعرفت المزيد من فوئد التوابل إضغط هنا.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!