هل يساعد جمال الانسان على تقييم افضل لشخصيته وأخلاقه؟

يتم الحكم على شخصية الانسان وأخلاقه بشكل أدق عندما يحمل هذا الشخص صفات جذابة أكثر. السبب كما يعتقد الخبراء هو أن الناس يصغون له ويبدون له المزيد من الاهتمام عند الاستماع. في اللقاء الأول أو في المحادثة الأولى يتم تقييم طبع وشخصية الشخص بشكل افضل كلما كان هذا الشخص جذاباً اكثر بالنسبة للمستمع. هذا ما يعتقد به علماء نفس كنديون في دراسة تجريبية.

الصفات الايجابية والجميلة تتم ملاحظتها بقوة عند الأناس الاكثر جاذبية، ليس هذا فحسب بل يتم الكشف عن العلاقة بين الخصائص والصفات الفردية الواحدة أكثر دقة عند الأناس الأكثر جاذبية بالمقارنة مع الذين ينظر إليهم على أنهم أقل جاذبية. حيث يقول جيريمي بيسنز من جامعة كولومبيا البريطانية في فانكوفر “اننا بشكل عام لا نحكم فقط على غطاء الكتاب فحسب بل نقوم أيضاً بقراءة الكتاب ذو الغطاء الاجمل اكثر من البقية.”
يتسائل الكثير من العلماء في مسألة كيف يمكن للأشخاص تقييم الأخرين بشكل أفضل ولماذا؟ القاعدة الرئيسية تقول أن تقدير الشخص وخبرته هي مفتاح الأساس. هذه الدراسة عملت على قلب المعادلة وعملت على وضع السؤال: ما هي الصفات التي يتمتع بها الشخص المعين الذي تتم تقييم شخصيته بشكل افضل؟

قامت هذه الدراسة على بتجربة مع ٧٣ مشارك قسموا إلى مجموعات من خمسة إلى أحد عشر شخصاً في كل مجموعة، كل مشارك كان غريباً عن الأخرين. حيث قام كل مشارك بالتحدث لمدة ثلاث دقائق مع كل المشاركين الآخرين في نفس المجموعة.

بعد كل محادثة طلب من المشاركين تقييم جاذبية الأخر، ومن ثم تقييم الصفات التي تمت الانتباه بها مثل إن كان الشخص منفتحاً ومقبولاً ومحبباً، وإذا كان عصبياً وصعب المزاج أو ذكياً. تقديرات المشاركين تمت مقارنتها مع التقييم الفردي لكل شخص حول نفسه (التقييم الذاتي) وحصلوا بذلك على نتيجة واضحة:
المشاركون الذين قاموا بتقديرات مميزة وصائبة لشخص معين (بالمقارنة مع التقييم الذاتي لهؤلاء الأشخاص) كان يتمتع هذا الشخص المعين بجاذبية بالنسبة للذين قاموا بالتقييم والتقدير. أما إذا كان الشخص المعين ليس جذاباً بالكفاية بالنسبة للشخص المقدر فكانت تقديراته وتقييمه للشخص المعين غالباً مخطئة.

وفي الوقت نفسه أكدت نتائج لدراسات سابقة أن المشاركون الأكثر جذابة كانوا يقيمٌون بشكل إيجابي اكثر، لكن هل كانت بأكثر دقة يسأل الخبير النفسي بيسنز ويعطي مثالاً على ذلك “فلنأخذ على سبيل المثال امرأة جذابة للغاية تدعى مونيكا، هي تعد أكثر تنظيما من غيرها، ولكن أيضا أقل كرماً (أقل من المتوسط) من الأخرين، لكن جمالها وجاذبيتها سوف يعطي فكرة أنها منتظمة وكريمة اكثر مما هو عليه في الواقع”. واضاف “لكن دراستنا وتجربتنا تبين أن الحكم على صفات الناس والتفريق بينها كان بشكل صحيح اكثر بسبب جمالها وكان اكثر دقةً من النساء أقل جاذبية”.

يعلل الخبير النفسي السبب بأن التقييم الأكثر دقة لأناس اكثر جاذبية هو ببساطة إبداء المزيد من الاهتمام بشكل عفوي، إما بدافع الفضول أو الرغبة في الصداقة مع الشخص الجذاب والإستماع له.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!